كانت رائحة الغاز تلفُ المكان عندما دخلت الى شقتي صباح هذا اليوم، وفي الأيام الكئيبة عادة ما أصدق الإشارات، اذ انني كنت أفكر في سيلفيا بلاث طيلة الطريق، كيف أنها وقبل أن تموت أعدت وجبة الإفطار لأطفالها، ورحلتْ. شاهدت عند مدخل الجيران، رجلاً أصلعاً يبدو متردداً في الضغط على الجرس، يحمل في متابعة القراءة “قبل الذهاب إلى سيلفيا بلاث”